معلومات ونصائح طبية

5 معلومات خاطئة حول الوقاية من فيروس كورونا

5 معلومات خاطئة حول الوقاية من فيروس كورونا

انتشر مؤخرا العديد من المعلومات عن بعض الواقيات التي لم يعترف بها أي أحد مختص حول فيروس كورونا ولكن هناك بعض المعلومات الخاطئة التي يجب عدم الالتزام بها نظرا لأنها معلومات قد تكون مضرة لصحة الإنسان ولا فائدة منها حول الوقاية من فيروس كورونا إليك 5 معلومات خاطئة حول الوقاية من فيروس كورونا.

5 معلومات خاطئة حول الوقاية من فيروس كورونا

الحرارة العالية تقي من فيرس كورونا

ينتظر الجميع فصل الصيف اعتقادا أنة سيحمي الناس من الالتحاق بفيروس كورونا ومن المعلومات التي انتشرت مؤخراً هي إمكانية الوقاية من العدوى الفيروسية من خلال تعريض الجسم للحرارة المرتفعة.ولكن في الحقيقة لا يمكن للحرارة أن تمنع فيروس كورونا لأن حتى الآن، لم يتم التأكد حتى الآن من أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يختفي بسبب الحارة العالية مثل بعض أنواع الفيروسات الأخرى.

كمامة الوجه تحميك من الإصابة بفيروس كورونا

5 معلومات خاطئة حول الوقاية من فيروس كورونا

يظن الجميع  أن الكمامة تحميهم بشكل تام من انتقال العدوى إليهم. ولكن في الحقيقة لا تقوم الكمامة الجراحية بهذا الإجراء فهي مصممة خصيصا لمنع انتقال الرذاذ من سعال أو عطس شخص آخر. ولكن يوجد كمامات المتخصصة مثل يمكنها أن تمنع انتقال الفيروسات إلى الأنف.والأفضل هو تجنب التواجد في أماكن مزدحمة والالتزام بالتعليمات التي توجهها الحكومات خلال فترة تفشي المرض. ولكن في الحقيقة لا فائدة لأي كمامة حتى وإن كانت مخصصة طالما لا نهتم بنظافة اليدين جديا وتجنب وضعها على وجهنا.

 غسل الأنف جيدا والحلق يقيك من الإصابة بفيروس كورونا

يساعد شطف الأنف وغرغرة الحلق بالماء والملح في الشعور بتحسن في حالة الإصابة بنزلة البرد الشائعة والتهابات الحلق الناتجة عن الفيروسات والبكتيريا المنتشرة، ولكنه لن يقي من الإصابة بالفيروس التاجي. ولذلك لا يجب القيام بهذا الأمر إلا للضرورة ووفقاً لإرشادات الطبيب، حيث أن الإكثار من استخدام المحلول الملحي يمكن أن يسبب أضرار نتيجة قيامه بطرد مكونات الجهاز المناعي الفطرية.

الثوم يحمي من الإصابة بفيروس كورونا

الثوم  يوجد لدية المزيد من الفوائد كتعزيز الصحة وتحسين وظائف الجهاز المناعي، ولكنه غير قادر على منع الإصابة بفيروس كورونا المستجد في حالة انتقال العدوى إلى الجسم. مثله مثل بقية الأعشاب حيث يمكن أن يلعبوا دوراً في تدعيم وتقوية المناعة ولكنها لن تحول دون الإصابة بهذا الفيروس طالما لم يتخذ الشخص الإجراءات الوقائية الموصى بها.

شرب الماء كل فترة قصيرة يحميك من فيروس كورونا

مؤخرا تمت بعض المشاركات على منصات التواصل الاجتماعي والتي تلزم الأشخاص بشرب كميات كثيرة من الماء في فترات قصيرة حيث أن ذلك يساعد في القضاء على الفيروس التاجي حتى وإن دخل في الفم. وتفسير ذلك هو أن الماء يتدفق إلى المعدة ويصحب معه الفيروس وبالتالي لن يتمكن الفيروس من البقاء على قيد الحياة بسبب حمض المعدة.وأكد أصحاب هذه المشاركات أنه في حالة عدم شرب الماء بكثرة، سوف يتمكن الفيروس التاجي من الدخول في مجرى التنفس، ومنه إلى الرئتين. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية أن  الماء لة فوائد لات عد ولا تحصى ولكنة أيضا غير قادرة على منع حدوث الإصابة بفيروس كورونا المستجد،

السابق
دليلك الشامل لعمل مشروع الخياطة والتطريز
التالي
8 وصفات منزلية سهلة لتفتيح القدمين واليدين

اترك تعليقاً