الرضاعة

نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة

نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة

تواجه الأم بعد الإنجاب تحديات كبيرة وهي الرضاعة الطبيعية ويجب عليك أن تتغلبي على كل مشاكل الرضاعة الطبيعية من آلام وجفاف وتشققات في الثدي ويجب أيضا أن تعتي بطفلك جيدا وتمضى له الحصول على كفايته من الحليب لذلك تنصح منظمات الصحة ببعض النصائح التي سوف نعرضها عليك أليك بعض نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة.

نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة

  • جففي حلمتك برفق حتى تصبح جافة وإذا كان ثدياك يسربان الحليب بين الرضيعات فاستخدمي حمالات الصدر واحرصي على تغييرها كثيرًا وعندما تستحمين، قللي كمية الصابون والشامبو وأي منظفات أخرى قد تلامس حلمتيك.
  • تناول الطعام الصحي للحفاظ على طاقتك، التزمي بالقواعد الأساسية للطعام الصحي مثل اختيار الكثير من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة. وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية أيضًا بتناول أحد مكملات الفيتامينات المتنوعة يوميًا.
  • إذا كانت حلمتاك جافتين أو مشققتين فاستخدمي اللانولين المطهر مثل اللانسينوه أو اللانولين لترطيب البشرة بعد كل رضعه. فقد يعمل ذلك على تلطيف بشرة الحلمتين المشققتين، ويساعد على الحفاظ على رطوبة حلمتيك.
  • شرب الكثير من السوائل يمكن أن يساعد الماء والعصير والحليب في المحافظة على ترطيب جسمك. ولا بأس أيضًا بتناول كميات معتدلة من الكافيين بوجه عام ولكن قللي أكثر من الكافيين إذا شككت في أن تناول كمية كبيرة من الكافيين سوف تؤثر على نوم طفلك. واجتنبي تناول الكحول، حيث إنه يؤثر على صحتك، ولا سيما على الرضاعة الطبيعية.
  • خصصي وقتا كافيًا للراحة قدر الإمكان. نامي عندما ينام طفلكِ إن استطعتِ.
  • يعرض التدخين أثناء الرضاعة الطبيعية الأطفال الرضع إلى النيكوتين، مما قد يتعارض مع نوم طفلك، وكذلك مخاطر حرق السجائر على الطفل. ويزيد التدخين السلبي أيضًا من مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ، وكذلك الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.
  • احرصي على أن يشعر طفلك بالراحة والأمان كي يرضع بسعادة. استخدمي ذراعك أو يدك لثبيته في المكان المناسب، أو ضعي غطاء أو وسادة تحت رأسه وظهره لتأمين درجة أكبر من الدعم وذلك من أجل أن يبقى رأس طفلك على مستوى ثديك. يمكنك أيضًا وضع وسادة على حضنك ووضع طفلك عليها بحيث تشعران كليكما بالراحة، ويُوصى بهذا بشكل خاص في حال خضوعك لعملية قيصرية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى.
  • تحتوي على مجموعة من العوامل التي تحمي الطفل في حين أن الجهاز المناعي ما زال يتطور.
  • تساعد الطفل على مقاومة العدوى والمرض، حتى في وقت لاحق من الحياة.
  • تقلل من خطر السمنة على المدى البعيد.
  • تساعد على تطوير العينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تطوير الفك.
  • الأطفال الذين تمتعوا برضاعة طبيعية في طفولتهم يحققون نتائج أفضل في اختبارات الذكاء.
  • لا ينصح بإعطاء أي شيء سوى حليب الأم لمدة الستة أشهر الأولى أسبوعًا من حياة الطفل.
السابق
6 نصائح هامة للحفاظ على الوزن في رمضان
التالي
حيل ذكية للإقلاع عن التدخين

اترك تعليقاً