تغذية الحمل

أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل

أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل

يوجد بشكل طبيعي حمض الفوليك في المواد الغذائية ويتواجد بكثرة في المكملات الغذائية ويتميز هذا الحمض انه يذوب بسهولة في الماء مما يسهل تناوله حين الشعور بالتشبع مما يؤدي إلي نزول الكميات الزائدة من في البول ولا يتم تخزينها مما يؤدي إلي احتياج الإنسان إلى هذا الحمض من المكملات الغذائية أو الأطعمة الذي يتوفر بها هذا الحمض ويساعد هذا الحمض على نمو الأنسجة وتحطيم البروتينات وتكوين بروتينات جديدة سوف تاعرف من خلال هذه السطور على أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل.

أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل

  • الحد من خطر الإجهاض. مما لا شك فيه أن هناك علاقة ما بين نقص الفولات وخطر الإجهاض. فمن المعروف أن نقص الفولات في جسم المرأة الحامل قد ينتج عنه تطور غير صحيح للجنين ومن المرجح أن تقوم المرأة بالإجهاض وفقد الطفل ولذلك من أهم فوائد حمض الفوليك للحامل قدرته على حماية الجنين من خطر الإجهاض.
  • الحد من عيوب الأنبوب العصبي. عيوب الأنبوب العصبي هي عيوب خطيرة قد تؤثر على الحبل الشوكي وتعرف أيضاً باسم السنسنة المشقوقة وعند حصول المرأة الحامل على كميات مناسبة من حمض الفوليك فقد يساعد ذلك على الحد من حدوث تلك المشكلة.
  • نمو وتطور المشيمة. من المعروف أنه إذا لم تنمو المشيمة بشكل صحيح، فإنه يمكن أن تؤثر على نقل المواد الغذائية من الأم إلى الجنين، مما قد يؤدي إلى نقص المغذيات وعدد من المشاكل المحتملة الأخرى. الاستهلاك الصحيح من حمض الفوليك خلال فترة الحمل يمكن أن يضمن تتطور ونمو المشيمة بمعدل صحيح. كما أن من فوائد حمض الفوليك أثناء الحمل قدرته على إنتاج وعمل الحمض النووي الذي يعمل على تخطيط كل أنشطة النمو والتطور لدى الجنين.
  • إنتاج الخلايا. من فوائد حمض الفوليك للحامل أنه يعمل على إنتاج الخلايا وتقسيمها وخاصة خلايا الدم الحمراء.
  • الحد من تسمم الحمل. يمكنه أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل، وهي مشكلة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول، مما قد يهدد صحة جنينك بشكل مباشر.

دلالات لوجود نقص حمض الفوليك في الجسم

أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل
  • فقر الدم
  • هشاشة العظام
  • التعب و الإرهاق
  • ضمور العضلات
  • نقص بالوزن
  • الاكتئاب
  • التعب النفسي
  • اضطرابات هضمية
  • عدم التوازن
  • فقدان الوعي
  • تشوهات الجنين أثناء الحمل

مصادر حمض الفوليك

  • السبانخ. يحتوى كوب واحد من السبانخ الخام يوفر 58جرام من حمض الفوليك، لذلك إعدادها خلال الحمل أمر صحي جدا، ويمكن إضافة أوراق السبانخ المقطعة إلى أي حساء،. ويمكن أيضا تقديم اللحم المشوي أو الدواجن أو السمك مع بعض من السبانخ الطازجة.
  • البروكلي. يحتوي كوب واحد من البروكلي المطبوخ يحتوي على حوالي 100 جرام من الفولات، وبما أن الكثير من الفولات في البروكلي موجود في السيقان، فلا ترميها كما تفعلين في العادة، فضعي شرائح رقيقة من السيقان واستخدميها طازجة في السلطة أو طهيها في أطباق جانبية من الخضار.
  • البنجر. يحتوي كوب من شرائح البنجر المطبوخ يقدم 68 ميكروجرام من الفوليت، فاستخدمي سكين التقشير الحادة للتقشير بعد الطهي حتى لا يفقد لونه الأحمر، وضيفي البنجر الخام المطبوخ على البخار أو المحمص أو المبشور إلى السلطات والأطباق الجانبية.
  • البرتقال. تحتوي برتقالة كبيرة توفر حوالي 70جرام من حمض الفوليك، في حين أن 3/4 كوب من عصير البرتقال يوفر 35 جرام من حمض الفوليك، فيمكنك تناول البرتقال ثمرة أو عصير والاستفادة منه.
  • اللب السوري.يوجد كميات الفوليت كبيرة في هذه البذور يصل إلى 150جرام في كل نصف كوب، كما أنها غنية بالزيوت الصحية، والبروتين، والألياف، والعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية.
  • البقوليات. تحتوي البقوليات على كميات كبيرة من حمض الفوليك، الفاصوليا المطبوخة المجففة والبازلاء و العدس، كما أن البقوليات غنية أيضًا بالبروتينات الخالية من الدهون والألياف والحديد وغيرها من العناصر الغذائية التي تدعم الحمل الصحي، لذلك هي مهمة.    

السابق
كل ما ترغبين معرفته عن الشهر الثاني من الحمل
التالي
احصلي على الجسم الكيرفي في أقل من شهر

اترك تعليقاً