معلومات ونصائح طبية

أطعمة هامة لتقوية جهاز المناعة

أطعمة هامة لتقوية جهاز المناعة

يعتبر الاهتمام بالجهاز المناعي والعمل على تقويته، من أهم وسائل الوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بجانب غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر لمدة 30 ثانية كحد أقصى، والبعد مسافة متر واحد من الأفراد.كما يوجد العديد من الأطعمة التي تقوي من مناعة الجسم وهي كما يلي.

أطعمة هامة لتقوية جهاز المناعة

أطعمة هامة لتقوية جهاز المناعة

يوجد العديد من الأطعمة التي تعزز الجهاز المناعي وهي لا تغني عن الدواء عند حدوث المرض لكنها إحدى طرق الوقاية التي تعمل على جعل جهاز المناعة أكثر قوة ضد الأمراض ومن ضمن هذه الاطعمة :

شاهد أيضا نصائح هامة لتقوية الجهاز المناعي

البروكلي

هذا النوع من الخضار غني بالفيتامينات ويحتوي كذلك على مجموعة متنوعة من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد جسمك على مكافحة العدوى والالتهابات.

السبانخ

لا تتميز هذه الأوراق الخضراء بغناها بفيتامين C فحسب، بل بالعديد من المواد المضادة للأكسدة بما في ذلك حمض الفوليك الذي يساعد الجسم في بناء الخلايا الجديدة وإصلاح الحمض النووي.

البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة والعديد من الخضار الأخرى مثل الشمام والقرع والكوسا، غنية بالكاروتينات التي يحولها الجسم إلى فيتامين A الذي يحتوي على مضادات الأكسدة، ويمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، ويرتبط بمكافحة عملية التقدم بالسن والشيخوخة.

التوت

 تشتهر هذه الثمار بغناها بمجموعة واسعة من المواد المضادة للأكسدة، التي تسهم في القضاء على الشوارد الحرة وحماية الجسم من الالتهابات.

اللبن الرائب

يحتوي اللبن الرائب على البروبيوتيك أو تلك “الكائنات الحية النشطة” التي تعتبر بمثابة بكتيريا صحية تحافظ على القناة الهضمية والأمعاء خالية من الجراثيم المسببة للأمراض، وإن تناول كوب من اللبن الرائب يوميًا يسهم في التخلص من الجراثيم والميكروبات المختلفة التي تصيب الجسم.

الشوفان

يحتوي الشوفان على الزنك، كما يحتوي كل منهما على كمية كافية من الألياف، التي لها دور فعال في القضاء على الفيروسات والأمراض المختلفة التي تصيب الجسم، والسبب احتواؤهما على مركب البيتا جلوكونات.

الثوم

يعتبر الثوم من أكثر الخضار فائدة للجهاز المناعي، والسبب احتواؤه على مادة الأليسين، التي لها دور فعال في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، لذلك ينصح بتناول ستة فصوص منه في الأسبوع على الأقل.

الأسماك

الأسماك والقشريات مثل المحار وجراد البحر وسرطان البحر غنية بالزنك والسيلينيوم، وتساعد خلايا الدم البيضاء على إنتاج بروتينات معينة تعمل على تنظيف بعض الفيروسات من الجسم، كما أنها غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تعمل على التقليل من الالتهاب عن طريق تقوية الجهاز المناعي.

اللحوم

تحتوي اللحوم على كمية كافية من عنصر الزنك، حيث يساعد بدوره على تقليل احتمالية إصابة الجسم بالأمراض المختلفة.

الحمضيات

تعتبر الحمضيات (ثمار البرتقال والغريب فروت والليمون واليوسفي والكالمنتينا) غنية بفيتامين C، الذي يعمل على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء، ولأن جسم الإنسان لا يخزن أو ينتج هذا الفيتامين، لذلك فإن تناول جرعة يومية منه أمر مهم للغاية.

الكركم

هذه التوابل ذات المذاق المر وأيضا ذات اللون الأصفر الزاهي قد تم استخدامها لسنوات كمضاد للالتهابات في علاج كل من التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.أيضا، أظهرت الأبحاث أن تركيزات عالية من الكركمين، والتي تعطي الكركم لونه المميز، يمكن أن تساعد في تقليل الضرر الناجم عن ممارسة الرياضة.

ننصحك بمشاهدة معلومات غذائية هامة

السابق
ماذا ستفعل مع أطفالك في ظل الحجر الصحي الممل

اترك تعليقاً